أوزجل سينجل

 

سينيور بريزدينت، تركيا

“أنا أؤمن بأن الله بمنحنا ثلاثة فرص في الحياة لنعيش الحياة التي نحلم بها، وأؤمن أنني انتهزت واحدة من الفرص عندما وجدت أوريفليم. فمن خلال استخدام منتجات أوريفليم الرائعة، لست أتجمل فقط بل أيضاً أساعد المستشارين على الاستمتاع بحياة جميلة”.

أوزجول سينجيل كانت تعمل في بنك قبل انضمامها لأوريفليم عام 1992، وأكبر حافز لها في ذلك الوقت هو شراء منتجات لاستخدامها الشخصي. بعد تجربة المنتجات أحبت أوزجول أوريفليم وقررت أن تجعلها عملها.وكانت الخطوة التالية هي مشاركة التجربة مع الأصدقاء وعرض فرصة أوريفليم عليهم.

كان أول حلم لها هو أن تمنح ابنتها حياة جيدة وتعليم ومستقبل مُشرق، وكان هذا هو مصدر إلهامها الذي جعلها تنجح أكثر. في عام 1995 حققت أول لقب لها “دايركتور”.

وعلى مدار السنوات التابعة تتطورت حياتها المهنية بسرعة:

في عام 1996، حققت أوزجول لقب دايموند دايركتور كما حققت العديد من أحلامها. ولكنها لم تتوقف عن الحلم ووضعت أهداف جديدة طموحة، وبحلول عام 2005 ضاعفت أوزجول عملها ووصلت للقب إكزيكيتيف دايركتور.

وقع حدث هام في عام 2010 ، فقد انضمت إلى فريق البريزيدنت وأصبحت بريزيدنت دايركتور. ومع استمرارها في العمل ومساعدة قادتها على تحقيق أحلامهم، وصلت للقب سنيور بريزيدنت دايركتور عام 2013.

أوزجول اليوم هي رقم 1 في تركيا وعضوة في التوب 15 العالمي

وتعيش الآن أسلوب الحياة الذي طالما كانت تحلم به:

  فقد اشترت منزلها الخاص في منطقة راقية في اسطنبول.
منحت ابنتها تعليم رائع.
وتستمتع بثلاثة رحلات حول العالم كل سنة مع عائلته

تخبرنا أوزجول عن ما يشجعها اليوم: “رؤية فريقي ينمو معي، ووصول قادة من مجموعتي للتوب 15 العالمي والمحلي ورؤيتهم يعيشون حلمهم!”.

عناصر النجاح الرئيسية لدى أوزجول:

العمل الجاد يومياً لتحقيق النجاح.

القيام باجتماعات فرصة أوريفليم في مجموعات صغيرة

العمل كمستشار جديد في كل مرة تضع فيها هدف جديد، قم بإدخال الأعضاء في كل كتالوج واستخدم دائماً لوحة عرض اجتماع فرصة أوريفليم.

و كونها في قم�� سلم النجاح، تعبر أوزجول عن دورها  كأحد قادة أوريفليم العالميين: “المسؤلية اتجاه النساء الأتراك: لتغيير حياتهن وإخلاصهم إلى أوريفليم  تركيا”.